شاهد سياسة

مدبولي: ستُعقد اجتماعات مع المحافظين لإستعراض الخطط الإستثمارية الخاصة بكل محافظة

ترأس الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الثلاثاء، اجتماعًا لمناقشة واستعراض الخطة الاستثمارية لمحافظة القاهرة للعام المالي (2018/2019)، ومتابعة موقف المشروعات المنفذه بالمحافظة، وذلك بحضور اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة.

فى مستهل الاجتماع، أشار «مدبولي» إلى أنه سيتم عقد اجتماعات متتالية مع المحافظين لاستعراض الخطط الاستثمارية الخاصة بكل محافظة، والموقف التنفيذى للمشروعات التنموية والخدمية المختلفة التي يتم إقامتها على مستوى المحافظات، وذلك سعياً لسرعة دخول تلك المشروعات الخدمة وتذليل أي عقبات من الممكن أن تواجهها، وصولاً للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، لافتا في هذا الصدد إلى ضرورة الاهتمام بالمشروعات المتعلقة بتطوير شبكات الطرق والمرافق، وكذا أعمال الإنارة داخل المحافظات، موجهاً بأن تكون هناك خطة واضحة لدى كل نائب من نواب المحافظ للانتهاء من أعمال الرصف والإنارة وتطوير الشوارع.

وجدد مدبولي التأكيد على أهمية العمل على حل وإزالة المشكلات التي تواجه المستثمرين، وخاصة القديمة منها، مكلفاً بحسم هذه الملفات بأقصى سرعة، والتعامل مع أي بيروقراطية من قبل بعض الموظفين، مؤكداً: «نحن مستعدون لاتخاذ قرارات سريعة لحل مشكلات المستثمرين، ودفع عجلة الاستثمار»، مشيراً إلى أن هناك بعض المشروعات الخاصة بعدد من المستثمرين توقفت لأسباب ما، ولو أنه تم حل وإزالة تلك الأسباب والمعوقات لكان لدينا حالياً مشروعات كبرى منفذة تتيح المزيد من فرص العمل، ولساهمت في جذب استثمارات جديدة للسوق المصري.

ومن جانبه، أشار اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية إلى أنه تم تشكيل لجنة لحل المشكلات التي من الممكن أن تواجه المستثمرين في المحافظات، موضحاً أنه تم بالفعل التعامل مع عدد من تلك المشكلات وحلها، وفى هذا الصدد أشار رئيس الوزراء إلى عدد من المشكلات الخاصة بالمستثمرين، ومنها ما يتعلق بمستثمرين سعوديين، مطالباً كل من وزير التنمية المحلية ومحافظ القاهرة بالعمل على سرعة حلها.

وخلال الاجتماع، استعرض اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، بنود الموازنة العامة الخاصة بالمحافظة، وما تضمنته من اعتمادات ومصروفات وماهو متبق وجارى الصرف منه على تنفيذ العديد من المشروعات الخدمية والتنموية.

ولفت «عبدالعال»، خلال العرض، إلى أن إجمالى المخصص للخطة الاستثمارية للمحافظة خلال العام المالى (2018/2019) يقدر بنحو 700 مليون جنيه، موزعة على مختلف القطاعات (كهرباء – رصف – كبارى – تحسين البيئة….)، لتنفيذ عدد من المشروعات على مستوى المناطق والأحياء.

كما استعرض المحافظ الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات التنموية والخدمية الجارى تنفيذها في نطاق المحافظة، حيث أشار إلى الموقف الخاص بتطوير منطقة مثلث ماسبيرو، مستعرضاً آخر المستجدات المتعلقة بموقف الإزالات والتعويضات لساكنى المنطقة، مشيراً إلى أن إجمالى ما تم صرفه من تعويضات وصل إلى نحو 630 مليون جنيه.

وتطرق المحافظ إلى الموقف الخاص بتطويرالمنطقة الصناعية للرخام والجرانيت (شق الثعبان – بدر الليثي – الشيماء- كوتسيكا)، والمخطط العام التفصيلى للمنطقة، لافتا إلى ما تم اتخاذه من إجراءات تتعلق بتقنين وضع اليد بالمنطقة، وكذا الخاصة بتطوير ودعم شبكات الطرق والمرافق الخاصة بالمنطقة، حيث تم الانتهاء من إجراءات الإسناد لتنفيذ الطريق الدائري حول المنطقة، والذى يربط ما بين الطريق الأوسطى والمنطقة الصناعية ورفع كفاءة الطرق الداخلية، هذا بالاضافة إلى الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع توصيل شبكة المياه لتغذية 400 مصنع وورشة وتوصيل المياه إلى 230 ورشة، وجار استكمال المرحلتين الثانية والثالثة من المشروع لتغذية منطقة (بدر الليثي – الشيماء- كوتسيكا) عبر مد خط بقطر 600 مم وبطول تقريبي 4500 متر بتكلفة 77.5 مليون جنيه بالإضاف إلى 50 مليون جنيه شبكة داخلية، كما نوه المحافظ إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الاولى من مشروع تنفيذ شبكة الصرف الصحى لخدمة 400 مصنع وورشة، هذا إلى جانب تنفيذ محطة رفع، وجار استكمال تنفيذ المرحلتين المتبقيتين من المشروع.

وتناول المحافظ، خلال الاجتماع، الوضع الراهن لمنظومة تقنين أراضي الدولة طبقاً لقانون144 لسنة 2017 وقرار مجلس الوزراء رقم 18 لسنة 2017، مشيراً إلى أن عدد طلبات التقنين وصلت إلى نحو 1834 طلباً، وجار اتخاذ الاجراءات الخاصة بالفحص والمعاينة لتلك الطلبات، كما عرض المحافظ الإحصائيات الخاصة باسترداد أراضي الدولة، مشيراً إلى أن عدد الحالات المتعدى عليها التي تم حصرها وصلت إلى (5527) حالة، تم إزالة 2887 حالة منها، ومتبق 2640 حالة، يتم العمل على إزالتها.

وفى هذا الصدد، جدد رئيس الوزراء التأكيد على التعامل بكل حسم مع ملف التعديات على أراضى الدولة، وسرعة استيداء حق الدولة. كما عرض محافظ القاهرة الموقف الخاص بمشروعات تطوير المناطق العشوائية، ومنها «الأسمرات 3»، والذى يتكون من عدد 124 عمارة سكنية، توفر نحو 7304 وحدات سكنية، و176محلا تجارياً، هذا إلى جانب ما يتم إقامته من مبان خدمية بالمشروع تتضمن وحدات صحية، وحضانات، وملاعب، ومخبز، ومحلات ومنافذ بيع السلع الغذائية، ومسجد وكنيسة، بالإضافة إلى ساحة لانتظار السيارات.

كما لفت إلى الموقف الخاص بمشروع «المحروسة 1-2»، الذي يتكون من 193 عمارة + 2 عمارة مرأة معينة، ويوفر عدد 4895 وحدة سكنية، ويحتوى على العديد من المبانى الخدمية (مسجد – الرعاية الصحية – منافذ البيع – الحضانة –المجمع الامنى – الملاعب).

وتناول المحافظ موقف مشروع تطوير منطقة المدابغ وأبوالسعود، والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل اللجنة التيسيرية الخاصة بالمشروع، مشيراً إلى أنه تم تحديد مدة زمنية لأعمال الحصر للاسر المستحقة والتأكد من الأحقية والتفاوض معهم خلال الفترة من بداية ديسمبر الجاري وحتى نهاية الشهر.

وفيما يتعلق بتأخر أصحاب الوحدات في التقدم بالمستندات، ذكر المحافظ أنه تقرر تحديد مدد زمنية تبدأ من 1/12/2018 وتنتهي في 15/1/2019 بشأن تقديم المستندات الدالة على الملكية وإعلام الوراثة وخطابات الهدم اللازمة لصرف التعويضات.

وفى هذا الصدد، وجه رئيس الوزراء بسرعة إخلاء منطقة سور مجرى العيون، حتى يتم البدء في تطويرها، موضحاً أن هناك مخطط تطوير تم الانتهاء منه على أعلى مستوى.

وأشار المحافظ خلال الاجتماع إلى خطط تطويرهيئة النقل العام بالقاهرة الكبرى، لافتا إلى أنه بالنسبة لوسيلة الأتوبيس فإنه تم تشغيل عدد (12) أتوبيس بدروين مكيف سعة الأتوبيس (71) راكباً تعمل على شبكة الخطوط لخدمة المناطق العمرانية الجديدة، وفيما يتعلق بالأتوبيس النهرى فيتم حالياً تجديد الوحدات من خلال إحدى الشركات المتخصصة حيث تم تجديد عدد (13) وحدة وجار استكمال تجديد باقى الوحدات، وكذا تطوير المراسي الخاصة به، هذا بالإضافة إلى تطوير العديد من الجراجات، وإدخال أنظمة مراقبة وتحكم حديثة لمتابعة التشغيل.

وحول الخطة المستقبلية للهيئة، أوضح المحافظ أنه تم التعاقد على توريد 130 أتوبيساً تعمل بالغاز الطبيعى، على أن يتم التوريد في الربع الأول من عام 2019 بإجمالى 505 ملايين جنيه، بالاضافة إلى البدء في وضع المواصفات الفنية لتدبير عدد 50 أتوبيساً مكيفاً، وكذا البدء في إجراءات إنشاء جراج جديد بمدينة بدر على مسطح ( 11.38 ) فدان بمساحة (77946) متر مربع لخدمة العاصمة الإدارية الجديدة والمدن العمرانية ( بدر – الشروق).

كما تطرق المحافظ إلى ما يتعلق بمنظومة النظافة داخل محافظة القاهرة، موضحاً ما تم اتخاذه من إجراءات لتطبيق منظومة النظافة الجديدة بمعظم مناطق المحافظة، هذا بالإضافة إلى الموقف الخاص بتوفير المعدات والالات اللازمة لتلك المنظومة، والاماكن المقترحة لاقامة محطات وسيطة لتجميع المخلفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *