شاهد سياسة

رئيس الوزراء الكويتي: نعتز بعلاقتنا المتينة مع مصر

التقى سامح شكرى، وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء، بالشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس الوزراء الكويتي، فى أثناء زيارته للعاصمة الكويتية، لترأُس أعمال الدورة الثانية عشر للجنة المصرية الكويتية المشتركة المُنعقدة خلال الفترة من 2 إلى 4 ديسمبر الجارى.

وقال المستشار أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية، إن الوزير شكري أعرب فى بداية اللقاء عن تقدير مصر العميق حكومةً وشعباً للمواقف الحكيمة التى تتخذها الكويت الشقيقة تدعيمًا لمسار التوافق والعمل العربى المشترك بما يضمن الحفاظ على الأمن القومي العربي، واعتزاز مصر الكامل بالعلاقات الوثيقة المتميزة والأخوية بين البلدين، وحجم الزخم الذى شهدته أطر التعاون الثنائي في شتى المجالات في ظل القيادة الرشيدة للرئيس عبدالفتاح السيسي وأخيه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وأضاف المُتحدث الرسمي للخارجية، أن الوزير شكري أكد للشيخ جابر المبارك الحمد الصباح على حرص مصر للدفع قدمًا بمسار العلاقات الثنائية فى المجالات كافة، وتطويرها إلى آفاق أرحب وأوسع على نحو يعكس الخصوصية التى وصلت إليها العلاقات على المستويين الشعبى والرسمى، معربًا عن تطلعه لأن تسفر أعمال اللجنة المشتركة الحالية عن نتائج بناءة تُسهم فى تحقيق طفرة نوعية فى مسار العلاقات الثنائية فى المجالات محل الاهتمام من البلدين، ولما فيه خير ومصلحة الشعبين الشقيقين.

وفى السياق ذاته، ثمّن الوزير شكرى التقدم الذى تشهده العلاقات الثنائية، لا سيما فى ظل دورية انعقاد اللجنة المصرية الكويتية المشتركة باعتبارها المظلة الكبرى لإدارة وتطوير مختلف مجالات التعاون بين البلدين، وكذا انعقاد الاجتماع الثالث لمجلس الأعمال المصرى الكويتى فى نوفمبر 2018 تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الكويتى.

واستعرض الوزير شكرى أبرز التطورات الاقتصادية وما حققته مصر من نتائج إيجابية فى إطار برنامج الإصلاح الاقتصادى وأهمية تعزيز الشراكات بين القطاع الخاص فى كلا البلدين.

و أعرب رئيس الوزراء الكويتى عن اعتزازه بقوة ومتانة العلاقات بين البلدين، وما وصلت إليه من مستويات متميزة خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى تطلعه لتكثيف التنسيق خلال الفترة المقبلة لتطوير آفاق العلاقات المشتركة على الأصعدة كافة.

وذكر حافظ فى نهاية تصريحاته أن اللقاء تناول أيضا مجمل القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وأهمية تضافر الجهود العربية فى مواجهة التحديات المختلفة التى تشهدها المنطقة، حيث أكد رئيس الوزراء الكويتى فى هذا الصدد على حرص الكويت على الحفاظ على دورية اللقاءات وتبادل وجهات النظر مع مصر فى شأن مجمل القضايا الإقليمية للاستفادة من الخبرات المصرية المتراكمة، مشيرا إلى أهمية مساهمة الشركات المصرية فى جهود إعادة الإعمار فى المناطق التى شهدت أزمات بالمنطقة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *