السلايدر شاهد تكنولوجيا

بعد «واتساب» .. رحيل مؤسسي انستجرام عن فيسبوك للأبد

نشر كيفن سايستورم ومايك كريجر، مؤسسا شبكة إنستجرام الإجتماعية للصور، بيان رسمي يعلنان فيه استقالتهما من صفوف فيسبوك، مع التنويه بأنهما سيغادران الشركة تماما خلال الأسابيع القليلة المقبلة، دون الخوض في الأسباب التي تقف وراء هذا القرار، وفقا لما نشره موقع نيويورك تايمز الأمريكي.

وقد أوضح الثنائي في بيانهما أن القرار يأتي من بدء عملهما على مشروع جديد معًا، مما يجعل أخذ قسط من الراحة لإعادة ترتيب أفكارهما وأوراقهما وأولوياتهما أمر حتمي لابد من القيام به، كي يعيدان إشعال حماسهما من جديد.

وقد نشر زوكربرج بيان رسمي أشاد فيه بأداء الثنائي وتمنى لهما كل التوفيق فيما هو قادم في المستقبل، وأعلن أنه متشوق لرؤية خطوتهما المقبلة، والتي قال عنها الثنائي أنهما كي يقومان بها في طريقهما لبناء ابتكارات جديدة، فهما في حاجة لفترة من الراحة.

وكان “كريجر” قد التقى سايستورم في 2010 وتعاونا معًا لتطوير منتج مبدئي كان يعمل عليه الأخير حتى وصلا إلى ما نعرفه اليوم بأكبر شبكة تواصل اجتماعية للصور في الفضاء الإلكتروني، وذلك قبل أن يقتنصه مارك زوكربرج، مؤسس ومدير فيسبوك التنفيذي، في 2012 بصفقة كانت الأضخم في تاريخ السوق التقني في ذلك الوقت بقيمة مليار دولار.

يشكل رحيل مؤسسي انستجرام ضربة ثانية في الجدار الإداري لفيسبوك بعد إعلان مؤسسا واتساب، برايان أكتون وجان كوم، في مطلع هذا العام عن رحيلهما أيضًا للأبد عن الشركة، ويبدو أن فيسبوك سيشهد قريبًا منافسين جدد في سوق التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري بعد أن كان يلعب وحيدًا لفترة طويلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *