السلايدر شاهد مرأة

«نور محمد» تكشف عن مشروع أول دليفري نسائي في مصر

آمال طلعت

كشفت “نور محمد” صاحبة مشروع أول دليفري نسائي في مصر، أنها لم يخطر ببالها يوماً العمل بهذا المجال، فقد أهدها أبيها وخالها اسكوتر لرغبتها بإقتناءه منذ الثانوية العامة ، وبدأ المشروع بالصدفة بين الأهالي والأصدقاء إلى أن عرض أحدهم توسيع نطاق التوصيل وتحمست للفكرة وبدأت إعداد صفحات على السوشيال ميديا.

وتابعت من خلال تواجدها ببرنامج”ست الحسن”، على فضائية”ON tv”، مساء الثلاثاء، أن إسم مشروعها “نوفري” غريب نوعًا ما وكان من المفترض أن يسمي نور دليفري و لكننا إقتصرنا الإسم، وقالت أن جروب الفيس بوك لديها يحتوي على 2900 متابع وأكثر نشاطًا من صفحة الإنستجرام وأن مواقع التواصل الإجتماعي ساعدت في شهرتها بطريقة أفضل من قبل.

وأوضحت تخوفها من قيادة الإسكوتر بالشوارع العامة إلى أواخر 2017 ولكنها تشجعت وتعلمت بأكاديمية بالإسكندرية وفي بداية الأمر كنت متوترة من نظرات الناس والسائقين إلا أنني تفاجأت بتحفيزهم وخصوصًا السيدات ويحثنوني على الإستمرار في مشروعي كأول بنت دليفري إسكندرانية.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏دراجة نارية‏‏

وأكدت على أن الناس تثق بها أكثر لأنها فتاة وتطلب منها توصيل مختلف الأشياء كالأموال ومفاتيح شققهم ويزيدهم ثقة العقد المكتوب بينها وبينهم والذي يحتوي على إمضاء المرسل وإمضائها وإمضاء المستقبل للغرض ووهذا لضمان حقوقهم بطريقة موثقة، وأضافت أنها تتعامل أكثر مع أفراد أمن العمارات ولا تصعد بنفسها لتوصيل الطلبات وفي ذلك آمان أكثر لها خصوصًا بعد إبداء أهلها تخوفهم من هذه المهنة.

وعن دراستها بينت أنها تدرس بكلية” تجارة انجليزي” وتحاول التوفيق بين دراستها ومشروعها ولذلك تعمل على إعداد فريق لمواكبة العمل أثناء تواجدها بالجامعة نهارًا وتستكمل هي العمل ليلًا، و لديها مواصفات محددة لتوظيف الفتيات معها فتشترط أن تكون أمينة وجادة وتتحمل المسئولية وذات مستوي إجتماعي وهيئة توحي بالثقة للعملاء، مشيرة إلى تواصل عدد كببر من البنات معاها متحمسات لفكرتها فيهن من تمتلك اسكوتر والأخريات نوفر لهن اسكوترات تابعة لنا، وذكرت أن أول مشوار توصيل لها بالأسكوتر كان من جدتها أرسلت بعض الأغراض لوالدتها وتعامل مع الموضوع بجدية وإبتسمت أمي داعمة لشغلي وقالت ” حلوة الفكرة كملي بقي وإنتشري أكتر” .

وتقتصر الآن خدمة التوصيل بين مناطق لوران وسيدي جابر وسموحة وشارع فؤاد وأبوقير والأماكن العامة على البحر وتعتذر عن المناطق التي لا تعلمها بالأسكندرية، وتحرص على فتح فرع بالقاهرة نهاية 2018 و تتمني إمتداد مشروعها لجميع محافظات مصر بل وتصل أيضًا للعالمية، وقد بدأت طبع لوجو وكروت بإسم “نوفري” وستسعي لعمل تطبيق خاص بها لتوفير خدمة التوصيل بطريقة أسرع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *