شاهد مقالات

الشيف نونا تكتب .. «سفرة العيد»

العيد جه وكل سنة وأنتم طيبين وبألف خير يارب، هتضحي ولا لا !، سؤال فترة ماقبل العيد، طب بتحب الضاني؟ .. ولا الكندوز ؟ .. ولا المشويات؟.

تجتمع الشعوب العربية والإسلامية في اكل اللحوم بإختلاق أنواعها وأصنافها،التي تختلف من دولة إلي آخرى، ومن بلدة أو منطقة إلى آخرى، خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

لمة العائلة من اكبر أفرادها إلي أصغرهم بعد الإنتهاء من صلاة العيد، ذاهبين إلي ذبح الأضحية فرحة ليس لها حدود، وسعادة ليس لها مثيل بين الأطفال والشباب والآباء والأمهات.

وتأتي “الفتة” في صدارة المائدة التي لا يكتمل عيد الأضحى من دونها مع اللحوم المحمرة، أما بالنسبة إلى الكبدة فتفضلها الكثير من الأسر المصرية على الإفطار أول ايام العيد، والذى يتأخر قليلاً لما بعد ذبح الأضحية.

أما «المشويات»، فلها عشاقها ومحبيها الذين يقضون يوم كامل في الشوي لإطعام جميع أفراد الاسرة، بين الكفتة والكباب والريش يقضون اسعد أوقاتهم، وهناك من يفضّل السفر والإستمتاع بالإجازة والبحر والشوي معًا.

نأتي لـ«صينية الرقاق»، طبقات الرقاق المصري الجميل مُرتبة كأدوار يتخللها طبقات اللحمة المفرومة، وتذوب كل هذه الأدوار بين السمن البلدي الأصيل «أيون هو البلدي برائحته وطعمه وسعراته الحراراية وكل حاجة فيه»، واللي مينفعش صينية الرقاق تجهز من غيره.

نيجي بقي للكوارع .. اللي في ناس كتير مبيحبوهاش

بس دلوقتي احب اطمنكوا ان الكوارع بقت بتتعمل بمليون طريقة احلي من بعض، بقت بتتحمر وبتتشوي وكمان بتتعمل طواجن، «يعني هتاكلها هتاكلها».

طبعا كل الكلام ده مش هيبقي حلو خالص من غير شوية سلطات من اللي قلبكم يحبها، سلطة طحينة مع سلطة خضراء، شوية بابا غنوج ، وسلطة الزبادي بتبقي تحفة ، واللي عايز يعرف اي حاجة من كل الحاجات دي بتتعمل ازاي يدخل يسألني علي صفحتي هتنوروني .

‎وكل سنة وأنتم طيبيين

الشيف نونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *