السلايدر شاهد تكنولوجيا

الألعاب الإلكترونية سبب في إنتحار الشباب .. إحذر هذه الأنواع !

إعداد: هاجر يحيى – تقى عبدالله

أنتشرت في السنوات الأخيرة من 2015 إلى 2018 ، الألعاب الإلكترونية الخطيرة حيث جذبت الباحثين على التسلية ونوع من الفضول ، وأنتهت إلى المرض أو الإنتحار أو القتل ، ومنها ” لعبة مريم – لعبة شارلي – لعبة البوكيمون – لعبة الحوت الأزرق – لعبة جنية النار ، وأخيرا في 2018 ظهور مومو على الواتساب.

نتيجة بحث الصور عن لعبه تحدي تشارلي

قبول التحدي يؤدي الى الموت

تحدي شارلي هو لعبية شعبيه أدت الى انتحار الاطفال و الشباب و ذلك من خلال مجموعة فيديوهات نشرت على شبكة الانترنت في 2015 , بدأت الانتشار في جمهورية الدومينيكان ثم انتشرت بعدها حول العلم حتى وصلت للعالم العربي.

و هي عبارة عن ورقة مقسمة الى اربع مربعات عليها اجابات نعم و لا”yes – no” و تتم موازنة قلم رصاص فوق اخر على شكل صليب و يقول لاعب”تشارلي تشارل,هل انت هنا؟” يتحرك عندها القلم الاعلى بسبب الهواء الذي ينفخه اللاعب دون ان يعلم الاخرين بذلك و عندما يتحرك القلم يظن الاخرين انه بفعل قوى خارقة للطبيعة اى ان تشارلي قد اجاب

حيث انتشرت اساطير و شائعات بأن التحدي قم تم على التقاليد المكسيكية القديمة و هو استدعاء زيارة من الشيطان “تشارلي”.

نتيجة بحث الصور عن مطاردات البوكيمون

مطاردات البوكيمون

” البوكيمون ” هي لعبة واقع معزز مخصصة للهواتف المحمولة من قبل شركة نيانتيك الأمريكية التي تقوم بإنشاء وتطوير ألعاب الفيديو ويقع مقرها في كاليفورنيا الأمريكية .

ظهرت في أوائل شهر يوليو 2016 لأجهزة اندرويد وآي وأس [7] ، لعبة تسمح لمستخدميها بالتقاط وقتال وتدريب كائنات افتراضية تدعى البوكيمون وتظهر على شاشات الأجهزة كانها موجودة في العالم الواقعي ، وقامت شرركة نينتيندو بإضافة خاصية أستخدام البلوتوث لتنبية المستخدم عند وجود بوكيمون في مكان قريب بواسطة ليد ضوئي.

على الرغم من الفترة القصيرة التي ظهرت بها لعبة البوكيمون إلا أنها أدت إلى مخاطر كثيرة منها ” الجروح او الكسور او حودث الأصطدام وخطر الوفاة أثناء اللعب من خلال قيادة السيارات” ، كثرت الأقاويل انهاا تؤدي إلى تشغيل كاميرات الهواتف لإستخدامها في هذه اللعبة في المنازل ، حذرت عدة دول عربية من مخاطر اللعبة من بينها ” الإمارات.. مصر .. السعودية .. الكويت .. وغيرهم من الدول .

نتيجة بحث الصور عن مطاردات البوكيمون

وهناك تحركات كثيرة من الدول حول لعبة البوكيمون ومخاطرها وآثارها السلبية، حيث قامت الحكومة السعودية بحظر ” لعبة بوكيمون غو ” بسبب مخاطر اللعبة ، وأصدر الأزهر بيانا جاء فية أن اللعبة جعلت الناس كالسكارى ، وصدرت تنبيهات في الإمارات في أن تحميل اللعبة يؤدي إلى إختراق خصوصية المستخدمين أو التربص بهم في أماكن نائية للإعتداء عليهم ، وظهرت دعوات في روسيا بمنع اللعبة كونها تجسسية مع أحتمالية وجود علاقة اللعبة بوكالة الأستخبارات المركزية الأمريكية، وحظر الإسرائيلي على أفرادة ممارسة اللعبة في الثكنات العسكرية كونها مصدر لجمع المعلومات.

سبب البوكيمون الكثير من الحوادث ومنها ” العثور على فتاة أمريكية تبلغ من العمر 19 عاما جثة طائفة في احدى البحيرات وهي تلاحق البوكيمون ، العثور على مجموعة من الصبية في النمسا على أمرأة تغرق في بركة مياة حيث قادهم البحث عن البوكيمون إلى هناك ، حتى أن البعض الأشخاص أزعجهم تصرفات لاعبي “البوكيمون غو” الغربية وتعديهم بوقاحة على أملاك الغير والدخول إليها بهدف اصطياد البوكيمون ، كالمواطنة الكندية باربارا لين شيافو التي رفعت دعوى قضائية ضد شركة نينتندو ونيانتيك المبتكرة للعبة مطالبة بإزالة إحداثيات منزلها من خرائط اللعبة .

نتيجة بحث الصور عن الحوت الازرق

مهام تنتهى بالإنتحار

تحدي الحوت الأزرق هو ظاهرة إلكترونية يعود تاريخ نشأتها لعام 2016 حيث تتكون اللعبة من عدة مهام و تحديات و فى التحدي النهائي يطلب من اللاعب الانتحار، بدأت اللعبة بروسيا على يد طالب علم نفس “فيليب بوديكين” الذي طرد من الجامعة لابتكاره اللعبة.

انتشرت اللعبة انتشارا واسعا بين المراهقين و الشباب و وجد العديد من ضحايا الانتحار بلعبة الحوت الأزرق مما أدى إلى خلق موجة من الذعر الاخلاقى فى روسيا.

تم رصد عدة حالات ببلاد عديدة و منها، تم انتحار 7 أطفال بتونس جراء اللعبة حيث أصدرت المحكمة الابتدائية بسوسة حكما يقضي بحجب لعبة الحوت الأزرق فى تونس، فى السعودية انتحر طفل يبلغ من العمر 13 عاما شنقا بربط بحبل مشدود فى الدولاب و بعد التحريات تبين وجود لعبة الحوت الأزرق على هاتفه .

و فى مصر انتحر نجل البرلمانية المصري “حمدي الفخراني” بسبب لعبة الحوت الأزرق و بدأ البرلمان المصري بمناقشة تشريعات لمعاقبة المتورطين فى هذه النوعية من الجرائم.

نتيجة بحث الصور عن مهام الحوت الازرق

حيث تتضح قائمة مهام اللعبة كالآتي :

1- نحت عبارة F57 أو رسم حوت أزرق على يد الشخص أو ذراعه باستخدام أداة حادة ثم إرسال صورة للمسئول؛ للتأكد أن الشخص قد دخل في اللعبة.
2- الاستيقاظ عند الساعة 4:20 صباحا ومشاهدة مقطع فيديو به موسيقى غريبة تترك اللاعب في حالة كئيبة.
3- عمل جروح طولية على ذراع المتحدي.
4- رسم حوت على قطعة من الورق.
5- كتابة “نعم” على ساق الشخص نفسه إذا كان مستعدا ليكون حوتاً، وإلا ينبغي أن يقطع الشخص نفسه عدة قطع.
6- مهمة سرية (مكتوبة في التعليمات البرمجية).
7- خدش (رسالة) على ذراع الشخص.
8- كتابة حالة على الإنترنت عن كونه حوتًا.
9- التغلب على الخوف.
10- الاستيقاظ على الساعة 4:20 فجراً والوقوف على السطح.

نتيجة بحث الصور عن مهام الحوت الازرق

11- نحت حوت على يد شخص خاص.
12- مشاهدة أشرطة فيديو مخيفة كل يوم.
13- استماع إلى موسيقى يُرسلها المسؤول.
14- قطع الشفاه.
15- نكز ذراع الشخص بواسطة إبرة خاصة.
16- إيذاء النفس أو محاولة جعلها تمرض.
17- الذهاب إلى السقف والوقوف على الحافة.
18- الوقوف على جسر.
19- تسلق رافعة.
20- في هذه الخطوة يتحقق شخص مؤمن بطريقة أو بأخرى لمعرفة ما إذا كان المشارك جدير بالثقة.

21- التحدث مع “الحوت” على سكايب.
22- الجلوس على السطح مع ضرورة ترك الساقين مدليين من على الحافة.
23- وظيفة مشفرة أخرى.
24- بعثة سرية.
25- الاجتماع مع “الحوت”
26- تعيين اللاعب مسؤولًا يوم وفاة الشخص.
27- زيارة السكك الحديدية.
28- عدم التحدث مع أي شخص طوال اليوم.
29- إعطاء يمين حول كونه حوت.

30- بعد هذه الخطوات تأتي الخطوات 30-49 والتي تنطوي على مشاهدة أفلام الرعب والاستماع إلى الموسيقى التي يختارها المسؤول، والتحدث إلى الحوت.

50- المهمة الأخيرة وهي الانتحار بالقفز من مبنى أو بالطعن بسكين.

نتيجة بحث الصور عن لعبة مريم الطفله التائهه

مريم الطفلة التائه

ظهرت لعبة الطفلة مريم في 25 يوليو 2017 في السعودية ، مما أثار الجدل والخوف في قلوب الأطفال والمراهقين ، وكثرت الأقاويل في أنها تسببت في إنتحار الكثير من مستخدمي اللعبة وذلك مما سببتة اللعبة من ضغط وتوتر وقلق لدى البعض.

سليمان الحربي سعودي الجنسية هو مصمم و مطور لعبة مريم ، تتمثل لعبة مريم في أنها طفلة تائة تريد العودة إلى منزلها وتطلب من مستخدمي اللعبة مساعدتها في عودتها إلى المنزل ، ومن هنا تبدأ خطوات اللعبة وهيا عبارة عن أسئلة وطلبات يقوم مستخدم اللعبة تنفيذها .

تتكون اللعبة من عدة أسئلة منها ” ما أسمك ؟، هل تراني جميلة ؟، هل تريد التعرف على والدي ؟، هل تريد ان نصبح اصدقاء ؟، هل اسمك الظاهر هو الحقيقي ؟ ..” ، ومنهم سؤال سياسي مثل سؤال ” هل تعتقد أن دولة الخليج لديها حق في معاقبة قطر ؟ وبها العديد من الأسئلة التي تلعب على الجانب النفسي .

لعبة مريم تم طرحها في متجر الألعاب آيفون المعدة خصيصا لة ، وتعتمد على أجواء مريبة ومرعبة و موسيقى تصويرية غريبة تجعل اللاعب يندمج مع الأجواء ، مما أثار الشك والقلق لدى الكثيرين من مستخدمي اللعبة بسماع أصوات وموسيقى صادرةة من الهاتف أثناء الليل، ظهرت الكثير من الشائعات حول هذه اللعبة أنها تقوم بتصوير وجوة المستخدمين واختراق هواتفهم لمنع حذفها.

وحذر عدد من خبراء المعلومات في الخليج أعطاء أي معلومات حقيقة في حالة تنزيل “لعبة مريم” وعدم السماح لها بتحديد موقع اللاعب وذلك للشك بأنها تسبب الضرر للجهاز وتقوم بسرقة ملفات وأسرار صاحب الهاتف ، ونفى مطور لعبة مريم سليمان الحربي كافة الشائعات التي طالتها مشيرا أنها لا تتجسس على البيانات الشخصية لكنها تستخدم لتحسين لغة الحوار مع اللاعب.

أحتل هاشتاج # لعبة _ مريم ، المركز الأول في الترندات الأكثر دورا عبر موقع تويتر في دولة الخليج ، وهناك تحذير على الصفحة الرسمية للعبة مريم بأن اللعبة لمن هو أكبر من 10 سنوات ، ويبلغ حجمها 10 ميجابايت فقط.

نتيجة بحث الصور عن لعبة جنية النار

الجنيات الكرتونية تحرق الأطفال

انتشرت اللعبة في روسيا في مارس عام 2017 ، عندما رأت عائلة روسية منزلها يشتعل وتتعرض الأبنة الصغرى في المنزل للحرق وعند التحقق من أسباب الحريق ثبت أن الطفلة صوفيا إيزوفا ذات الخامسة أعوام كانت تتبع تعليمات لعبتها المفضلة وهي “جنية النار” .

نتيجة بحث الصور عن لعبة جنية النار

بمجرد تحميل اللعبة والدخول إليها تظهر رسومات كرتونية تشبه الجنيات المنتشرة في برامج الكرتون، ففي البداية تطلب اللعبة من الأطفال تجهيز الجنية وتمشيط شعرها واختيار ما يناسبها من ملابس وهذا ما يجذب الأطفال للعبة، وبعد ذلك تبدأ اللعبة في جذب الأطفال للجميات أكثر فأكثر وتظهر لهم بعض التعليمات الخاصة باللعبة و هي “في منتصف الليل” ، عندما يغط الجميع في نوم عميق، استيقظ وانهض من سريرك وتجول في الغرفة ثلاث مرات

تم تصميم اللعبة بشكل يشبه إلى حد كبير لعبة شهيرة ومحبوبة بين الأطفال تُسمى “نادي الساحرات” وتتشابه معها في المؤثرات والرسوم المتحركة ، تصدر اللعبة أوامر للأطفال، تنص على تشغيل موقد الغاز في المطبخ، ثم تكرار بعض الكلمات الساحرة من أجل التحول لـ”جنية نار”.

تواصل اللعبة تعليماتها للأطفال، من خلال هذه الكلمات: “يا ساحرة الملكة ألفي، يا أيتها الجنيات الصغيرة الحلوة، أعطني القوة، أنا أطلب منك ذلك، وبعد ذلك اذهب إلى المطبخ بهدوء وصمت، دون أن يشعر بك أحد، و إلا سحر الكلمات سيختفي، ثم افتح شعلات موقد الغاز الأربع، دون إشعالها، فأنت لا تريد أن تحترق”، أليس كذلك؟
– وتكمل اللعبة باقي التعليمات الخاصة بها “ثم نامي، الغاز السحري سوف يأتي إليك، ستتنفسيه أثناء نومك، وفي صباح اليوم التالي، عندما تستيقظين رددي: “شكرًا لك ألفي، لقد صرت جنية، وبتلك الطريقة سوف تصبح “جنية نار حقيقية “. 

صورة ذات صلة

مومو القاتلة

على مدار الأشهر الماضية في عام 2018 ظهرت لعبة مخيفة بعنوان “مومو القاتلة” ، عبر صورة في الواتساب تصحبها رسالة مخيفة تستهدف بعض مستخدمي التطبيق وتقوم بتهديدهم.

وتزعم اللعبة بأنها تعرف الكثير من المعلومات عنهم وأنه يمكنها إخفاء هذا الشخص من العالم دون ترك أثر له، وترتبت على تلك الرسالة انتشار الرعب بين الأهالي ، وهناك عدد من المعلومات حول لعبة ” مومو ” وفقا لم ذكرتة بعض وسائل الإعلام العالمية .

بدأ سر اللعبة حينما انتشرت أرقام هواتف غامضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحينما حاول البعض التواصل معها عبر “واتساب” ظهر عليه صورة لفتاة غريبة، على غرار الحوت الأزرق، ظهرت في البداية داخل دول أمريكا الجنوبية، حيث أصدر المدعي العام لولاية ” تاباسكو” بالمكسيك نشرة تحذر من مخاطر “مومو”، وفي تشيلي حذرت الشرطة المدنية من مخاطر هذه اللعبة.

إذا حاولت الاتصال برقم الهاتف، ستقابل جملة من السُباب وسترسل لك “مومو” عددا من الصور البشعة للجرائم التي ارتكبتها،
تتحدث” مومو”كل اللغات حيث يمكنها التحدث مع أي شخص بأي لغة في العالم.

حيث كثرت الأقاويل عن مصدر هذه اللعبه يُعتقد أن مصدر هذه اللعبة اليابان، خاصة وأن الرقم الذي تتحدث من خلاله عبر واتساب يحمل أرقام اليابان، إلى جانب رقمين آخرين أحدهم من المكسيك والثاني من كولومبيا.

على الجانب الآخر، صورة اللعبة “مومو” مستوحاة من صورة لأحد التماثيل الموجودة في متحف الفن المرعب في الصين،
تحذر “مومو” المستخدمين بضرورة تجنب عدم الإجابة مرتين على نفس السؤال، إضافة إلى ضرورة تجنب تكرار نفس الكلام خلال الحديث معها.

اللعبة متوفرة على جوجل بلاي لهواتف أندرويد، وأول من نشر صور “مومو” كان حساب لفتاة يابانية على موقع “إنستجرام” .

وفي النهاية نقول إن الإلكترونيات إما أن تكون “نقمة” أو تكون “نعمة” ، فأصبحنا في زمن تكثر فية المخاطر والعجائب، تحولت به الألعاب إلى سلاح قاتل يدمر أطفالنا وشبابنا، إلى أكاذيب وخرافات وخدع تُضلل عقول الكثير منا، فأصبحت الألعاب كشبح الموت يطاردنا بكل الطرق والأشكال .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *