السلايدر شاهد مقالات

«العباسي» يكتب : السيسي هبه الله للمصريين

فى الوقت الذي تموج فيه العديد من البلدان الشقيقة والصديقة بالصراعات والحروب وتفتُك بها المجاعات وتقطع أوصالها أجهزة المخابرات والإستخبارات العالمية ، في الوقت ذاته تنعم مصرنا بإستقرار نعلم جميعاً أنه منقوص ولكن لدينا الأمل والثقة الكاملة في الله ثم فى جندى مصر الأول وإبنها البار أنه سيحقق لها الأمان الكامل .
فقد حمل الأمانة فى وقت صعب على الطريقة التي يحمل بها أبناء صعيد مصر الحبيبه أكفانهم وتقديمها لأعدائهم عند الأزمات ، انه زعيم الأمه عبدالفتاح السيسي الذي ساقته الأقدار لهذا المنصب ودفعه القدر إليه دفعاً ، فقد إعتدنا أن يبقي وزراء الدفاع فى مناصبهم سنوات طويلة ولكن القدر كان رحيم بالمصريين فعندما حدثت عملية إختطاف الوطن كان فعل وزير دفاع مصر ما فعله “يوسف” عليه السلام ، فكان حفيظ عليم على خزائنها مثلما كان وزير دفاع مصر أمين على أمنها وسلامه أولادها .
فعندما حاول الإخوان ومن على شاكلتهم إختطاف مصر من المصريين وجعلها ولاية للمرشد وأعوانه ظهر المعدن الأصيل للجندى المقاتل عبدالفتاح السيسي ورجاله الذين أخدوا على عاتقهم محاولة منع إختطاف الدولة مثلما فعل أجدادهم الأبطال الأوائل فى مقاومة الإحتلال ضد العثمانين والفرنسيين والإنجليز .
كان من الممكن أن يتم إختطاف هذه الدولة وأن نسبح جميعاً فى فراغات الفضاء السياسي والإقتصادى وأن نظل نتصارع وننشغل بالفتاوى الهامشية حتى يتم تقطيع أوصال هذا الوطن ولكنها إرادة الله وتنفيذاً لوعده القرآني بأن تبقي مصر محفوظة كما فى قولة تعالى “إدخلوا مصر ان شاء الله آمنين” صدق الله العظيم ، فقد بعث الله لنا القائد الرئيس عبدالفتاح السيسي ليكون سبباً فى الحفاظ على هذا الوطن ، قد يختلف معي البعض وقد يتفق معى آخرون .
ولكننا فى الحقيقة نتفق مع الرئيس في كل ما يفعله من اجل مصر وإن كنا نختلف في تنفيذ بعض الأشياء ولكنه يبقي هبه الله للمصريين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *